عدوى الخميرة المهبلية هي نمو زائد لخلايا الخميرة في المهبل. تعد عدوى الخميرة أكثر شيوعًا عند النساء في سن الإنجاب ولكنها يمكن أن تحدث في أي عمر.

تنتج عدوى الخميرة إفرازات مثل الجبن وحكة مهبلية، وتهيجًا داخل المهبل أو حوله، وأحيانًا إحساسًا بالحرقان عند التبول. وهذا لا ينتقل عادة عن طريق الاتصال الجنسي. وينجم عن العوامل التي تشجع على فرط نمو الخميرة مثل تناول المضادات الحيوية وإرتداء الملابس الضيقة وإستخدام الدوش المهبلي ومزيلات العرق. على الرغم من أنها قد تكون مسببة للقلق إلا أنها نادرًا ما تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة.

أعراض عدوى الخميرة

  • حكة وحرقان في المهبل وحول الفرج.
  • إفرازات مهبلية سميكة، بيضاء اللون تشبه الجبن وعديمة الرائحة.
  • تورم وإحمرار الفرج.
  • الألم أثناء الجماع.
  • الشعور بالحرقان عند التبول.

وصفات منزلية لعلاج عدوى الخميرة

  • صودا الخبز : أضفي ملعقتين كبيرتين من صودا الخبز إلى حمام فاتر. قد يساعد في تخفيف الحكة والإنزعاج.
  • الزبادي : ضعي الزبادي على الفرج وداخل المهبل. لإدخال الزبادي في المهبل ضعي القليل منه في الجزء العلوي من أداة وضع السدادة، ثم أدخلي السدادة في المهبل. قم بإزالته بعد ساعة. هذا له تأثير مهدئ ويساعد على مكافحة العدوى.
  • مسحوق عرق السوس : قومي بغلي ملعقة كبيرة من مسحوق عرق السوس في نصف لتر من الماء لمدة 5 دقائق. قم بتبريد الشاي وتصفيته وإستخدامه كغسول مهبلي.

ما يجب فعله لعلاج عدوى الخميرة

  • تناولي نظامًا غذائيًا متوازنًا مما يساعد في الحفاظ على صحة جسمك ويساعد في الحفاظ على التوازن الطبيعي للكائنات الحية في المهبل.
  • تناولي الزبادي الأمر الذي قد يكون مفيدًا في الحفاظ على التوازن الطبيعي للكائنات المهبلية.
  • إستخدمي فقط الماء والصابون غير المعطر على الفرج.
  • إستخدمي الفوط الصحية أثناء الدورة الشهرية. إذا كنت تستخدمين السدادات القطنية قومي بتغييرها كل 3 إلى 4 ساعات على الأقل.

ما لا يجب فعله لعلاج عدوى الخميرة

  • تجنب الملابس الضيقة.
  • تجنبي إستخدام البخاخات النسائية أو العطور في منطقة المهبل لأنها قد تؤثر على التوازن الطبيعي للكائنات الحية.
  • تجنب ورق التواليت المعطر والسدادات المزيلة للعرق.

متى يجب مراجعة الطبيب