عدوى المسالك البولية والمعروفة أيضًا باسم UTI هي وجود عدوى في أي جزء من الجهاز البولي أو الكلى والحالب والمثانة والإحليل. تؤثر معظم حالات العدوى على المثانة والإحليل اللذين يجتمعان لتكوين الجزء السفلي من الجهاز. إلتهاب المثانة هي عدوى في المثانة وإلتهاب الإحليل هو عدوى في مجرى البول. يعد إلتهاب المسالك البولية أكثر شيوعًا عند النساء وذلك بسبب قصر طول مجرى البول الأنثوي. يعد إلتهاب المسالك البولية نادرًا عند الرجال الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا ولكن معدل الإصابة به يزداد مع تقدم الرجال والنساء في السن. عادةً ما يعالج الأطباء إلتهابات المسالك البولية بالمضادات الحيوية. ولكن يمكنك إتخاذ وصفات منزلية لتقليل فرص إصابتك بإلتهاب المسالك البولية . يعد تناول كميات كبيرة من السوائل أمرًا ضروريًا للمساعدة في طرد العدوى من النظام. إذا إستمرت عدوى المسالك البولية في الحدوث فمن الضروري تحديد السبب الأساسي وعلاجه.

 أعراض إلتهاب المسالك البولية

  • الشعور بالحرقان عند التبول
  • الرغبة المتكررة في التبول
  • بول ذو رائحة قوية
  • ألم في الخاصرة مع حمى وقشعريرة (يشير إلى وجود عدوى في الكلى والحالب)

وصفات منزلية لعلاج إلتهاب المسالك البولية

  • التوت البري :  إشرب كوبين أو ثلاثة أكواب من عصير التوت البري غير المحلى يوميًا لطرد العدوى. لقد تم إستخدام التوت البري لأكثر من قرن للوقاية من عدوى المسالك البولية. مضادات الأكسدة الموجودة في التوت البري والتي تسمى بروانثوسيانين تمنع البكتيريا من الإلتصاق بجدران المسالك البولية. لا تشرب عصير التوت البري إذا كنت تتناول أدوية مسيلة للدم مثل الوارفارين والأسبرين فمن الممكن أن يتفاعل ويسبب نزيف. يمكن أيضًا أن يسبب تناول الكثير من عصير التوت البري حصوات الكلى إذا كنت عرضة لذلك. ويرجع ذلك إلى محتواها العالي من الأكسالات.
  • الزبيب : قم بغلي 25 جرامًا من الزبيب في 250 مل من الماء حتى يقل الماء إلى نصف الحجم الأصلي. تناول الخليط مرتين في اليوم. هذا هو واحد من العلاجات والوصفات المنزلية الأكثر فعالية لإلتهاب المسالك البولية.
  • عصير القرع : إشرب كوبًا طازجًا من عصير القرع المخلوط مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون. وهو بمثابة خليط قلوي لعلاج حرقان مجرى البول بسبب إرتفاع حموضة البول.
  • جوز الهند الطري : تناول ماء جوز الهند الطري يوميًا لبضعة أسابيع. يعتبر ماء جوز الهند مدرًا طبيعيًا للبول لذلك فهو يساعد على طرد البكتيريا من المسالك البولية.
  • البقدونس : البقدونس له خصائص مدرة للبول الطبيعية ويساعد على تطهير المثانة من الكائنات المعدية. يُغلى ببطء نصف كوب من البقدونس الطازج المفروم في 2.5 لتر من الماء في وعاء مغطى لمدة 10 دقائق ثم يُصفى. شرب هذا الشاي على مدى ثلاث ساعات لطرد السموم من المثانة.
  • الخيار : شرب كوب من عصير الخيار مخلوطاً بملعقة صغيرة من العسل وملعقة كبيرة من عصير الليمون الطازج ثلاث مرات يومياً. يعمل كمدر للبول.
  • أوراق الفجل : يشرب كوب واحد من عصير أوراق الفجل في الصباح لمدة 15 يوما.
  • السبانخ : تناول نصف كوب من عصير السبانخ الطازج الممزوج مع نصف كوب من ماء جوز الهند مرتين في اليوم.
  • الجزر : تناول نصف كوب من عصير الجزر مخلوطاً بكمية متساوية من الماء، إذا لم تكن هناك حمى.
  • زيت خشب الصندل : له خصائص مضادة للبكتيريا ومدر للبول. خذ قطرتين في البداية ثم زيد تدريجياً إلى خمس قطرات في كوب ماء مع أو بدون عصير زنجبيل يبلغ 2 جرام.
  • حمام خشب الصندل : يمكن أن يساعد حمام العلاج العطري في تخفيف آلام الحوض التي تصاحب غالبًا عدوى المثانة. أضف 10 قطرات من زيت خشب الصندل الأساسي إلى حمام من الماء الدافئ بشكل مريح ودخول فيه لمدة 20 دقيقة لتخفيف الإنزعاج في الحوض. كرر العملية يوميا حتى تهدأ العدوى.
  • زيت الخروع : ضع زيت الخروع على أسفل البطن وغطيه بفانيلا ناعمة وإستخدم الحرارة (مثل زجاجة الماء الساخن) لمدة 20-30 دقيقة. يعمل زيت الخروع كمضاد للإلتهابات ويمكن إستخدامه لعلاج عدوى المسالك البولية المصاحبة لتشنج المثانة أو عدم الراحة في الحوض.

ما يجب فعله لعلاج إلتهاب المسالك البولية

  • تناول البروبيوتيك مثل الزبادي لمنع فرط نمو البكتيريا الضارة وقد يساعد في الوقاية من إلتهاب المسالك البولية. هناك أدلة علمية قوية تدعم إستخدام البروبيوتيك لعلاج أمراض المسالك البولية.
  • تناول مدرات البول الطبيعية مثل البطيخ والكرفس والبقدونس أو صنع عصائر من هذه الأطعمة.
  • إشرب كوبين أو ثلاثة أكواب من عصير التوت البري غير المحلى يوميًا للتخلص من العدوى.
  • شرب الكثير من الماء بمعدل 2-3 لتر يومياً لزيادة إدرار البول.
  • قلل من تناول السكر أثناء مكافحة العدوى، لأنه يمكن أن يغذي البكتيريا.
  • ضع وسادة تدفئة دافئة على البطن لتقليل إنزعاج المثانة.
  • وينبغي للمرأة أن تمسح من الأمام إلى الخلف. إن القيام بذلك بعد التبول وبعد حركة الأمعاء يساعد على منع البكتيريا الموجودة في منطقة الشرج من الإنتشار إلى المهبل والإحليل.
  • إفراغ المثانة بعد الجماع مباشرة. أيضا شرب كوب كامل من الماء للمساعدة في طرد البكتيريا.
  • ممارسة تقنيات الحد من التوتر من خلال التأمل أو تمارين التنفس العميق.

ما لا يجب فعله لعلاج إلتهاب المسالك البولية

  • تجنب إرتداء الملابس والملابس الداخلية الضيقة جدًا. تجنب أيضًا الملابس الداخلية المصنوعة من مواد صناعية مثل النايلون. إختاري دائماً الملابس الداخلية القطنية.
  • تجنب القهوة والكحول والمشروبات الغازية التي يمكن أن تهيج المثانة أو الحاجة الملحة للتبول.
  • تجنبي المنتجات النسائية التي قد تسبب تهيجًا مثل الدوش والمساحيق في منطقة الأعضاء التناسلية والتي يمكن أن تهيج مجرى البول.
  • تجنب إستخدام الصابون المهيج، واستحم بدلاً من الإستحمام.

متى يجب مراجعة الطبيب