طنين الأذن هو وجود ضجيج رنين أو طنين أو هسهسة يتولد داخل الأذنين أو الرأس دون وجود مصدر خارجي للصوت. يمكن أن يؤثر طنين الأذن على النوم والتركيز وقد يؤدي إلى الإكتئاب والقلق مع مرور الوقت. غالبًا ما يرتبط الطنين بفقدان السمع خاصة في وقت لاحق من الحياة أو بالتعرض المتكرر للضوضاء العالية. التوتر قد يجعل المشكلة أسوأ. يمكن أن يساهم السفر الجوي وارتفاع ضغط الدم وتراكم شمع الأذن وبعض مشاكل الأذن الداخلية وبعض الأدوية في حدوث الطنين. وفي بعض الأحيان لا يوجد سبب واضح.

موضوع هام للنساء : وصفات منزلية لعلاج عدوى الخميرة

أعراض طنين الأذن

  • رنين أو طنين أو هسهسة أو أصوات نقر في الأذن.
  • الضوضاء تكون ثابتة أو متقطعة.
  • يمكن أن تختلف شدة وحجم الضوضاء.

وصفات منزلية لعلاج طنين الأذن

  • شاي الأعشاب : تحضير شاي مصنوع من كميات متساوية من السنفيتون والقرفة والبابونج. قم بنقع ما يصل إلى ملعقة صغيرة من هذا الخليط لكل كوب واشربه 2 أو 3 مرات في اليوم.
  • زيت السمسم : قم بفرك زيت السمسم الدافئ بلطف خلف الأذنين مرتين في اليوم.
  • قطرة الأذن : ضع من 2 إلى 3 قطرات من زيت الثوم في الأذن ليلاً قبل الذهاب إلى السرير.

ما يجب فعله لعلاج طنين الأذن

  • تناول نظام غذائي قليل الملح. أضف كمية أقل من الملح عند الطهي وإستخدم الأعشاب والتوابل
    بدلاً من ذلك.
  • قم بتضمين الكثير من الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات في نظامك الغذائي.
  • قم بإرتداء سدادات الأذن أو أغطية الأذن الواقية في الأماكن الصاخبة، لأن الضوضاء العالية قد تؤدي إلى تفاقم حالة الطنين.
  • يجب ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام. تعمل التمارين الرياضية على تحسين تدفق الدم إلى هياكل الأذن.
  • السيطرة على التوتر. جرب التأمل أو تمارين التنفس العميق.
  • حاول إستخدام أصوات أخرى لتشتيت انتباهك وإخفاء طنين الأذن. عندما تحاول النوم قم بتشغيل مروحة أو تشغيل موسيقى هادئة أو الإستماع إلى دقات الساعة، أو ضبط الراديو.

ما لا يجب فعله لعلاج طنين الأذن

  • تجنب الكحول والمنشطات المائية والإقلاع عنالتدخين.
  • التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والكولا.
  • تجنب التمارين الطويلة مثل ركوب الدراجات التي تبقي رقبتك في وضعية ممتدة للغاية.

متى يجب مراجعة الطبيب

  • إذا كنت تشك في إصابتك بطنين الأذن راجع طبيبك. طنين الأذن ليس شيئًا يجب تشخيصه ذاتيًا.

راجع الطبيب مرة أخرى إذا :

  • يزداد طنين الأذن سوءًا أو لا يستجيب للعلاج.
  • تشعر بالدوار أو المرض.
  •  فقدان السمع.