إنقطاع الطمث هو عملية بيولوجية طبيعية. يمثل إنقطاع الطمث نهاية الدورة الشهرية وسنوات الإنجاب. في المتوسط يحدث هذا في سن الخمسين تقريبًا. تؤثر عوامل نمط الحياة على موعد بدء إنقطاع الطمث.

في كثير من الأحيان تحدث فترات الحيض كل شهرين إلى أربعة أشهر خلال فترة ما قبل انقطاع الطمث، وخاصة قبل سنة أو سنتين من إنقطاع الطمث. يمكن أن يستمر إنقطاع الطمث لسنوات عديدة، ولكن إذا لم تأتيك الدورة الشهرية لمدة 12 شهرًا متتاليًا، فهذا يعني أنك وصلت إلى سن اليأس. وعلى الرغم من إرتباطه بالتغيرات الهرمونية والجسدية والنفسية والإجتماعية، إلا أنه لا يعني نهاية شبابك أو حياتك الجنسية. إنقطاع الطمث لا يتطلب أي علاج. وبدلاً من ذلك، تركز العلاجات على تخفيف العلامات والأعراض ومنع الحالات التي قد تحدث أو إدارتها. وتختلف الأعراض من امرأة لأخرى. تلاحظ الكثيرات فقط عدم إنتظام الدورة الشهرية، بينما تعاني أخريات من نزيف حاد وهبات ساخنة وإضطراب في النوم وعدم إستقرار عاطفي.

أعراض إنقطاع الطمث

  • فترات غير منتظمة
  • الهبات الساخنة
  • جفاف المهبل
  • تعرق ليلي
  • النوم المضطرب
  • تغيرات في المزاج
  • زيادة الوزن
  • جفاف الجلد وتساقط الشعر
  • إنخفاض الرغبة الجنسية

وصفات منزلية لعلاج إنقطاع الطمث

  • البنجر : إشرب ربع كوب إلى كوب واحد من عصير الشمندر يوميًا. من الأفضل أن تبدأ بجرعة منخفضة وتراقب كيف يتفاعل جسمك معها. لقد وجد أنه مفيد جدًا في إضطرابات انقطاع الطمث. يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل حصى الكلى تجنب شرب عصير الشمندر.
  • أطعمة الصويا : تناول 30-40 جم من أطعمة الصويا يوميًا. تحتوي أطعمة الصويا مثل التوفو ” نوع من الجبن النباتي مصنوعة من حليب الصويا” والتيمبيه “مصدر ممتاز للبروتين والألياف ” وفول الصويا على فيتويستروغنز. تساعد هذه المركبات التي تشبه هرمون الإستروجين الطبيعي على توازن الهرمونات. إن تناول وشرب الصويا بشكل يومي ليس له أي مخاطر معروفة. تحدث إلى الطبيب إذا كنت تتناول أي علاج هرموني.
  • عرق السوس : تناول ملعقة صغيرة من مسحوق عرق السوس يومياً. عرق السوس هو أحد أنواع الإستروجين النباتي المعروف والذي يمارس تأثيرات إستروجين أضعف على الخلايا. لذا، إلى حد ما قم بتعويض الهرمون المتناقص. إنها واحدة من أكثر العلاجات فعالية لإضطرابات إنقطاع الطمث. لا تتناوله إذا كنت تعاني من إرتفاع ضغط الدم.
  • الكوهوش الأسود : تناول نصف ملعقة صغيرة من مستخلص الكوهوش الأسود السائل مرتين يومياً لمدة ثلاثة أشهر على الأقل. يساعد الكوهوش الأسود على توازن مستويات هرمون الإستروجين وهو ممتاز لتخفيف الهبات الساخنة وترقق المهبل وتقلب المزاج. يعمل الكوهوش الأسود كمضاد للإلتهابات ومضاد للتشنج ومهدئ خفيف. تحدث إلى طبيبك قبل تناول الكوهوش الأسود. لا تتناول الكوهوش الأسود إذا كنت تعاني من أي حالة طبية.
  • الجنسنج : تناول 1 جرام من الجنسنج مع الطعام، لأنه قد يسبب الغثيان إذا تم تناوله على معدة فارغة. ينتج الجينسنغ تأثيرًا مشابهًا للإستروجين في الجسم. تظهر الأبحاث أن الجينسنغ قد يساعد في علاج بعض أعراض إنقطاع الطمث، مثل إضطرابات المزاج والنوم. لا تتناول الجينسنغ إذا كنت تعاني من أي حالة طبية. إستشارة الطبيب قبل تناوله.
العلاجات للهبات الساخنة :
  • المريمية : صب كوبًا من الماء المغلي على ملعقتين صغيرتين من المريمية المجففة لمدة 10 دقائق . يحلى حسب الرغبة ويشرب كوب قبل النوم أو حسب الحاجة طوال اليوم. الشاي المصنوع من الميرمية له خصائص قابضة قوية مما يقلل من العرق بنسبة تصل إلى 50%.
  • بذور الكتان : تناول من 30 إلى 40 جرامًا من بذور الكتان يوميًا. بذور الكتان هي مصدر غني للإستروجين النباتي وكذلك أحماض أوميجا 3 الدهنية وحمض ألفا لينولينيك. يساعد على تحسين الأعراض مثل الهبات الساخنة.
  • زيت زهرة الربيع : تناول ملعقة صغيرة من زيت زهرة الربيع ثلاث مرات في اليوم. يساعد على تخفيف الهبات الساخنة كما أنه ممتاز لإنتاج هرمون الاستروجين.
  • رذاذ الوجه : إمزجي 125 مل من ماء الورد مع 10 قطرات من زيت اللافندر الأساسي في زجاجة رذاذ. يُرج جيدًا ويُخزن في الثلاجة للحصول على فوائد تبريد إضافية. رشي وجهك لتبريد الهبات الساخنة عند الحاجة.

 العلاجات لجفاف المهبل :

  • تأكد من أنكي تحصلي على ما يكفي من الأحماض الدهنية الأساسية. تعتبر بذور الكتان والجوز والأسماك مثل السلمون والسردين مصدرًا ممتازًا لأحماض أوميجا 3 الدهنية.

ما يجب فعله لإنقطاع الطمث

  • تناول نظام غذائي مغذٍ يتكون من الحبوب الكاملة والبقوليات والخضروات والفواكه الطازجة للحفاظ على صحة جيدة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتوستيرول، والتي لها تأثيرات توازن الهرمونات مثل بذور الكتان، والتوفو، ومنتجات الصويا. النظام الغذائي الغني بفيتامين E والأحماض الدهنية أوميغا 3 معروف بتبريد الهبات الساخنة.
  • إذا كنتي تتناولي طعامًا غير نباتي، فإختر دائمًا النوع العضوي الخالي من الهرمونات لتجنب الخلل الهرموني.
  • شرب الكثير من الماء كل يوم. شرب كوب من الماء البارد أو العصير عند بداية الوميض.
  • مارسي التمارين الرياضية بإنتظام مثل المشي السريع وركوب الدراجات للمساعدة في محاربة زيادة الوزن الذي يحدث عادةً مع إنقطاع الطمث.
  • ممارسة تقنيات الإسترخاء مثل التنفس العميق والتأمل.
  • مارس اليوغا.  اليوغا مفيدة للتخفيف من الهبات الساخنة. من الأفضل أن تأخذ فصلًا دراسيًا لتعلم الأوضاع وتقنيات التنفس المناسبة.
  • إستخدمي الملاءات القطنية والملابس الداخلية والملابس التي تسمح للهواء بالدوران عندما يحتاج الجسم إلى التبريد.
  • قومي بتمارين كيجل إذا كنتِ تعانين من سلس البول لتقوية قاع الحوض.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.

ما لا يجب فعله لإنقطاع الطمث

  • تجنب المشروبات الساخنة والكافيين والكحول والأطعمة الغنية بالتوابل للتخفيف من الهبات الساخنة.
  • تجنب الزنجبيل والفلفل الحار والخردل ولحم الغنم، لأنها تزيد من حرارة الجسم وتهيج الجسم، مما قد يؤدي إلى تفاقم الهبات الساخنة.
  • الحد من الدهون المشبعة والزيوت والسكريات.
  • التقليل من تناول منتجات الألبان والأطعمة المصنعة.
  • تجنبي إرتداء أي شيء ضيق أو مقيد حول الرقبة لتخفيف الهبات الساخنة.
  • توقفي عن التدخين. التدخين يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الهبات الساخنة ويؤدي إلى إنقطاع الطمث المبكر.

متى يجب مراجعة الطبيب

  • إذا كانت لديك مخاوف بشأن عدم إنتظام الدورة الشهرية أو الهبات الساخنة، فتحدثي مع طبيبك. في بعض الحالات، قد تحتاج إلى مزيد من التقييم.

أخر تحديت : أبريل 2, 2024