الأكزيما وتسمى أيضًا إلتهاب الجلد، تسبب الأكزيما بقعًا من الجلد الجاف والمحمر والحكة الشديدة والتي تظهر عادةً على الوجه واليدين وفروة الرأس وفي تجاعيد الركبتين والمرفقين. قد يؤدي الخدش المتكرر إلى ترك الجلد متشققًا ومعرضًا للعدوى. غالبًا ما ترتبط الأكزيما بالحساسية والربو . وهو مرض لا يمكن التنبؤ به وغالبا لا يوجد سبب واضح لظهوره. وعادة ما يتطور في مرحلة الطفولة ويختفي في أوائل سنوات المراهقة. يمكن أن يكون سبب الأكزيما عوامل مثل عث الغبار، وفراء الحيوانات، وحبوب اللقاح، والإجهاد، والظروف البيئية وبعض الأطعمة. من خلال تحديد مسببات الحساسية المحددة التي تسبب تفشي المرض وتخفيف الأعراض يمكن الوقاية من الأكزيما وتجنب العدوى المحتملة.

أعراض الأكزيما

  • غالبًا ما تظهر بقع من الجلد الأحمر الخشن والمتقشر على الوجه والمرفقين واليدين والركبتين والصدر.
  • جلد ملتهب وحكة.
  • بقع من الجلد الجاف والمتقشر.
  • نتوءات صغيرة ومرتفعة، والتي قد تتسرب منها السوائل وتكون القشرة عند خدشها.
  • ظهور بثور أو شقوق تنزف أحيانًا.
  • الجلد الخام والحساس من الخدش.

وصفات منزلية لعلاج الأكزيما

  • تحديد مسببات الحساسية المحددة التي تسبب تفشي المرض وتخفيف الأعراض. المحفزات الشائعة هي عث الغبار وفراء الحيوانات وحبوب اللقاح والإجهاد والظروف البيئية وبعض الأطعمة.
  • الترطيب : حافظي على ترطيب البشرة بشكل جيد. إستخدمي المنتجات غير المعطرة والمصممة للبشرة الحساسة والجافة.
  • جوزة الطيب : ضعي معجون جوزة الطيب على المنطقة المصابة. فرك جوزة الطيب على لوح حجري أملس مع القليل من الماء لسصنع عجينة. تتمتع جوزة الطيب بخصائص مضادة للإلتهابات تساعد في تقليل الإلتهاب وتخفيف الألم الناتج عن الأكزيما.
  • الكافور وخشب الصندل : أضيفي ملعقة صغيرة من الكافور إلى ملعقة صغيرة من معجون خشب الصندل وضعيها على المنطقة المصابة. له خصائص مهدئة ومبردة ومضادة للميكروبات ومضادة للإلتهابات تساعد على تهدئة البشرة المتهيجة والجافة.
  • دقيق الشوفان : أثبتت الأبحاث أن دقيق الشوفان يشفي الجلد الجاف والحكة، ويقلل الإلتهاب، ويخفف الإحمرار. أضف كوبًا من الشوفان إلى ماء الإستحمام لتهدئة الإلتهابات المصاحب للأكزيما.
  • زيت النيم : ضع زيت النيم على المنطقة المصابة مرتين في اليوم. يمكن أن يكون زيت النيم مفيدًا في علاج الجلد الملتهب والأحمر والحكة.
  • العسل والقرفة : ضعي العسل ومسحوق القرفة بمقادير متساوية على الأجزاء المصابة. فهو لا يعالج الجلد التالف الناتج عن الأكزيما فحسب بل لديه أيضًا القدرة على تجديد نمو الجلد الجديد.
  • الصبار : ضع جل الصبار على المنطقة المصابة لتأثيره المهدئ والمضاد للإلتهابات.
  • آذريون : ضع كريم آذريون على المنطقة المصابة مرتين في اليوم. أو صب كوبًا من الماء المغلي على ملعقتين صغيرتين من زهور الآذريون، واتركها تنقع لمدة تلات دقائق، ثم قم بتصفية السائل. انقع قطعة قماش نظيفة في الخليط وضعها على الجلد الملتهب. آذريون له خصائص مطهرة ويشفي الجلد المكسور والتالف.

ما يجب فعله لعلاج الأكزيما

  • الإستحمام مرة واحدة فقط يومياً بإستخدام الماء الدافئ وليس الساخن، وعدم إستخدام منتجات الإستحمام المعطرة.
  • ضع مرطبًا مباشرة بعد الإستحمام.
  • السيطرة على الحكة والهرش. قم بقص أظافرك أو إرتدي قفازات قطنية ليلاً لمنع الخدش.
  • ارتداء قفازات مطاطية مبطنة بالقطن أو قفازات يمكن التخلص منها عند إستخدام المواد الكيميائية، مثل المنظفات والأصباغ.
  • تناول الكثير من الخضار ذات الألوان المختلفة. أنها تحتوي على كميات عالية من البيتا كاروتين، وهو مفيد بشكل خاص للبشرة.
  • تناول نظامًا غذائيًا يتكون من الأطعمة الكاملة غير المصنعة والفواكه والخضروات والبذور والحبوب.
  • شرب 10 أكواب من الماء يومياً للحفاظ على رطوبة البشرة.
  • تناول فيتامين C مع البيوفلافونويد لتعزيز شفاء الجلد والمناعة.
  • تناول مكملات زيت السمك أوميجا 3 يوميًا لتحسين الأعراض وتقليل تفشي المرض.
  • علاج الإمساك ، إذا كان لديك. هناك علاقة وثيقة بين الجهاز الهضمي والأكزيما.

ما لا يجب فعله لعلاج الأكزيما

  • تجنب المهيجات والمواد المسببة للحساسية التي تسبب طفحًا جلديًا أو تجعل الطفح الجلدي أسوأ مثل بعض أنواع الصابون أو عث الغبار أو أطعمة معينة.
  • تجنب منتجات الألبان والبيض والمكسرات والمواد الحافظة والحمضيات التي من المرجح أن تسبب الأكزيما.
  • التقليل من تناول الكافيين لأنه يجفف الجلد.
  • تجنب الإفراط في تناول الوجبات السريعة والحلويات.
  • تجنب التركيبات ذات العطور العالية مثل الصابون المعطر وكريمات الجسم والمستحضرات.
  • تجنب الضغط النفسي من خلال ممارسة تمارين التأمل والتنفس العميق. لقد ثبت أنه يقلل من أعراض الأكزيما.

متى يجب مراجعة الطبيب

  • لا تتحسن الأكزيما بالعلاج بعد أسبوع، أو يصبح لونها أحمر أو ساخنة أو مؤلمة.
  • الإصابة بالحمى دون سبب آخر.

تصنيفات :

وصفات منزلية,

أخر تحديت : أبريل 2, 2024