يعاني معظم الناس من حالات مزاجية منخفضة في بعض الأحيان، ولكن في حالة الإكتئاب يستمر الأمر لعدة أشهر أو سنوات. الشعور بالضعف خاصة في الصباح. نقص الطاقة والثقة أو تجد صعوبة في التركيز أو إتخاذ القرارات ومشاكل في النوم وفقدان الدافع الجنسي وتغيرات في الشهية نوبات البكاء المتكررة. والأفكار الإنتحارية من أعراض الإكتئاب. غالبًا ما يكون الإكتئاب رد فعل على حدث في الحياة مثل فقدان شخص ما أو قد لا يكون له سبب واضح. تصاب بعض النساء بالإكتئاب بعد الولادة، كما أن قلة ضوء الشمس في الشتاء تجعل البعض يشعر بالحزن. عادة ما توصف الأدوية المضادة للإكتئاب لعلاج الإكتئاب ولكنها تحمل معها العديد من الآثار الجانبية. يمكن للعلاجات والوصفات المنزلية الطبيعية تحسين الحالة المزاجية وإستعادة الشعور المتوازن بالرفاهية في النهاية.

أعراض الإكتئاب

  • الشعور الحزن أو التعاسة.
  • الشعور بالإنزعاج أو نفاد الصبر وعدم الحصول على أي متعة في الحياة.
  • الأرق والإثارة أو فقدان الذاكرة.
  • مشاكل في النوم مثل الأرق أو النوم الزائد.
  • الإفراط في التدخين وشرب الكحول.
  • تغير في الشهية مثل إنخفاض الشهية وفقدان الوزن ولكنه يسبب لدى بعض الأشخاص زيادة الرغبة الشديدة في تناول الطعام وزيادة الوزن.
  • التعب والإرهاق وفقدان الطاقة. حتى المهام الصغيرة قد تبدو وكأنها تتطلب الكثير من الجهد.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الشعور بعدم القيمة أو الذنب أو التركيز على إخفاقات الماضي أو إلقاء اللوم على نفسك عندما لا تسير الأمور على ما يرام.
  • عزل نفسك عن الآخرين عاطفيًا أو تدني إحترام الذات.
  • التفكير في الإنتحار.

وصفات المنزلية لعلاج الإكتئاب

  • الصيام : حاول الصيام لمدة 2 إلى 3 أيام ” الحمد لله على نعمةالإسلام”. سيكون هذا بمثابة منشط عصبي فعال للغاية وسيعيد شحن الأعصاب بالطاقة والحياة الجديدة. وجد الباحثون أن الصيام العلاجي يخفف من أعراض الاكتئاب ويحسن درجات القلق. الآلية الكامنة وراء ذلك غير معروفة ولكن قد تكون مرتبطة بإفراز الإندورفين في أول 48 ساعة من الصيام.
  • التدليك : قم بفرك بعض زيت جوز الهند أو زيت عباد الشمس على فروة الرأس وأخمص قدميك عند النوم. يمكن أن يساعد التدليك على تهدئة عقلك وتحسين الحالة المزاجية. يزيد التدليك أيضًا من مستويات السيروتونين والدوبامين وهي الناقلات العصبية التي تساعد في تقليل الإكتئاب.
  • قطرات الأنف : قطرات الأنف من زيت السمسم الدافئ أو السمن البراهمي (2 إلى 3 قطرات في كل فتحة أنف) فعالة في تخفيف الإكتئاب.
  • الزنجبيل : شرب شاي الزنجبيل (1/2 إلى 1 ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل منقوع في الماء الساخن) مرتين في اليوم. الزنجبيل غني بمجموعتين من مضادات الأكسدة، الشاوجالز والزنجبيل، التي تحمي الدماغ من إتلاف الجذور الحرة وتزيد أيضًا من مستويات المواد الكيميائية في الدماغ مثل الدوبامين والسيروتونين. يعتبر الدوبامين “جزيء التحفيز” الذي يساعد على التركيز والإنتاج. السيروتونين هو “جزيء السعادة” وهو أمر بالغ الأهمية للحفاظ على مزاج إيجابي.
  • الهليون : تناول جرامًا أو جرامين من مسحوق الجذور الجافة لنبات الهليون يوميًا. تم ربط الإكتئاب بمستويات منخفضة من حمض الفوليك، والخضراوات التي تعزز هذه المغذيات التي تعزز الحالة المزاجية هي الهليون.

ما يجب فعله لعلاج الإكتئاب

  • تناول نظام غذائي متوازن. تناول الكثير من الخضار والفواكه الطازجة للحفاظ على إنتظام حركات الأمعاء.
  • قم بتضمين الأطعمة التي تساعدك على النوم ولها تأثيرات مهدئة، مثل شاي البابونج وعصيدة الأرز والكمثرى والبرتقال.
  • تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالبروتين وقليلًا من الأطعمة المصنعة.
  • تناول الأسماك مثل السلمون والماكريل لمحتواها العالي من الأحماض الدهنية الأساسية. أو تناول ملعقة كبيرة من بذور الكتان كل يوم لنفس السبب.
  • مارس التمارين الرياضية بإنتظام، وجرب التمارين الرياضية، أو الجري، أو الركض، أو ركوب الدراجات. يمكن أن تكون التمارين الرياضية أقوى مضادات الإكتئاب المتاحة. تزيد التمارين الرياضية من مستويات الإندورفين في الجسم والذي يرتبط إرتباطًا مباشرًا بالمزاج.
  • حاول ممارسة تمارين التنفس العميق وطرق إسترخاء العضلات.
  • إذا راودتك أفكار حزينة أو سلبية في بعض الأحيان قم بإلهاء نفسك عن طريق الإستماع إلى الراديو أو مشاهدة التلفزيون الأمر الذي يتطلب القليل من التركيز.
  • حاول قضاء المزيد من الوقت في التعامل مع الناس سيساعد في رفع الإكتئاب والتفكير الإيجابي أيضًا.
  • معالجة مشكلة واحدة فقط في كل مرة إذا لزم الأمر قم بتقسيمها إلى أهداف أصغر يمكن تحقيقها والعمل على تحقيقها.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • قم بالتأمل.

ما لا يجب فعله لعلاج الإكتئاب

  • تجنب الشاي والقهوة والكحول والشوكولاتة والكولا وجميع منتجات الدقيق الأبيض والسكر والملونات الغذائية والمضافات الكيميائية والتوابل القوية.
  • تجنب الكربوهيدرات البسيطة والمعالجة والزيوت المهدرجة والدهون المشبعة التي تزيد من التعب والخمول وتساهم في الإصابة بالإكتئاب.
  • حاول تجنب التوتر الزائد. إذا أمكن قم بتأجيل أو تفويض القرارات المهمة.
  • تجنب الأدوية المضادة للإكتئاب والأدوية الأخرى (إن أمكن).
  • تجنب الكحول لأنها من أكتر الاسباب التي تساهم في الإكتئاب.
  • لا تكبت الهموم. شارك مشاعرك وعواطفك مع الأقارب أو الأصدقاء المقربين. الحديث عن المشاكل ليس علامة ضعف.

متى يجب مراجعة الطبيب

  • وجود أفكار إنتحارية.
  • يصبح الإكتئاب أكثر حدة أو يستمر لفترة أطول من أسبوعين.